الرنين المغناطيسى المفتوح

هل هناك فرق عن الرنين العادى ؟xra
يتميز جهاز الرنين المغناطيسي المفتوح بإتساع المساحة حول المريض وعدم الشعور بضيق المكان مما جعله مقبول وبديل للمرضي الذين يشعرون بالضيق في الأماكن المغلقة. سوف تشعر ان الفترة الزمنية التي يستغرقها فحص الرنين المفتوح أطول من فحوص الرنين العادي وذلك راجع إلي القوة المغناطيسية حيث أنها تكون اقل عنها في الرنين العادي أى كان نوع الجهاز او موديله و لكن هذا الفرق لا يؤثر من الناحية التشخيصية للصور التي نحصل عليها
ما هى التجهيزات قبل اجراء الفحص؟
لا توجد تجهيزات،و لكن المهم الهدوء والإسترخاء التام و المحاذير المعروفة مع الرنين العادي يجب إتباعها مع الرنين المفتوح.
ما هو الوقت الذى يستغرقه اجراء الفحص؟
يستغرق الفحص الواحد حوالي  15 الى 30   دقيقة مقسمة علي مجموعات، كل مجموعة عبارة عن 6-7 دقائق وسوف يقوم الفني المختص بإتخاذ الخطوات اللازمة لإجراء الفحص . سوف تسمع بعض الأصوات التي تشبه الطرق علي الباب حيث تختلف النبره والدرجة من حين إلي أخر حسب مجموعة الفحص التي تجري
ما هو جهاز الرنين المغناطيسى؟
يتكون الجهاز من مغناطيس مجوف قطره 60 سم كما هو موضح فى الصورة يدخل المريض الجهاز بواسطة سرير متحرك، يزود المريض بميكروفون صغير يمكن بواسطته الإتصال ومحادثة الطبيب فى أى وقت يعتبر جهاز الرنين المغناطيسى آمناً إلى أقصى حد ولا تصدر منه أى أشعة سينية المطلوب فقط من المريض الإسترخاء الكامل والامتناع عن الحركة وعند تشغيل الجهاز يصدر عنه صوت يشبه الطرق على الباب يتنوع ايقاعه خلال مدة الفحص.
ما هى محاذير استخدام الرنين المغناطيسى؟ 
محاذير مطلقة : (ممنوع منعاً باتاً إجراء الفحص) 1- المرضى المثبت لهم أجهزة تنظيم ضربات القلب.2- المرضى المعالجين بأجهزة التنفس الصناعى.

محاذير نسبية:

1- الإصابات الشديدة التى يتعذر معها الاستمرار فى وضع ثابت أثناء فترة الفحص.

2- حالات الأمراض العصبية المصحوبة بحركات لا إرادية . وهذة الحاله لابد من تخدير الحالة

3 - المرضى المثبت باجسامهم أجزاء معدنية تتأثر بالمجال المغناطيسى مثل مسامير وألواح تثبيت المفاصل وكبارى الأسنان ولا تعتبر هذه الأجزاء ذات تأثير على الفحص إذا أجرى فى مكان غير وجود الجسم المعدنى
ما هو الوقت الذى يستغرقه اجراء الفحص؟ 
يستغرق إجراء الفحص لأى جزء من أجزاء الجسم فيما بين 15 دقيقة و   30 دقيقة فى الغالبية العظمى من الحالات ومطلوب من المريض أثناء هذه الفترة أن يكون فى حالة ثبات لأن أى حركة مفاجأة أو مستمرة تؤدى إلى ظهور صورة ذات نوعية رديئة بالتالى إلى فشل الفحص فى تحقيق الغرض منه وفى هذه الحالة يلزم تحذير المريض حتى يمكن إجراء الفحص له
هل يتم حقن المريض باى عقاقير قبل الفحص؟ 
نعم بعض الحالات المرضية يستلزم فحصها فى حالات

الاورام – البحث عن الاورام – متابعة الاورام

بعد العمليات الجراحية ( 6 شهور – 10 سنوات )

أما جميع حالات الكبد فيتم حقنها.العقار الذى يتم حقنه مادة ليست لها آثار جانبية وليست لها أى علاقة بالصبغات الطبية التى تحتوى على مادة اليود والتى تستخدم بكثرة فى فحوص الأشعة المختلفة

يقدم المركز خدمة الرنين المغناطيسي المفتوح مما يتيح عمل كل فحوص الرنين المغناطيسي فى جو من الاطمئنان و الراحه.

بعض المرضى يعانون من الخوف من الاماكن المغلقة ويصعب معها على هؤلأ المرضى الفحص بالرنين المغناطيسى وقد قدرت المراجع العلمية عدد هؤلأ المرضى بحوالى 1-4 % من عدد المرضى المترددين على مراكز فحص الرينن المغناطيسى المختلفة مما يشكل عائق لهؤلاء المرضى فى الاستفادة من فحوص الرنين المغناطيسى عالية الدقة التى تتيح التشخيص الدقيق للامراض المختلفة وكما نعلم جميعا فان التشخيص السليم هو اساس نجاح العلاج. وهذا مما حدا العلماء ومراكز الابحاث لانتاج جهاز مفتوح للرنين المغناطيسى يتيح اجراء هذة الفحوص فى جو من الطمانينة والراحة حيث ان المريض يستطيع اجراء الفحص داخل هذا الجهاز الواسع ويمكنه الرؤية خارج الجهاز ورؤية كل ما حوله بالاضافة الى امكانية اجراء الفحص مع وجود شخص أخر بجانب المريض مما يزيد من درجة اطمئنانه ويساعد على عدم تحركه خلال الفحص لزيادة دقة ووضووح المقاطع المختلفة.

ومما لا يخفى على أحد زيادة قلق الاطفال عند زيارة الطبيب أو عمل أى فحص من الفحوص و يزيد هذا القلق عند انفصال الطفل عن والدية خلال فترة الكشف الطبى أو الفحص الإشعاعى ويتيح الرنين المغناطيسى المفتوح رؤية الاهل المستمرة والمباشرة بالاضافة أنه كذلك يتيح التلامس المباشر بين الطفل المريض وأحد والدية أو أقاربه اثناء الفحص وذلك يساهم بدرجة كبيرة فى نجاح هذا الفحص وزيادة درجة وضوحه لعدم تحرك المريض المستمرة حيث نعلم جميعا ان الاطفال دائمى الحركة ولا يستطيعوا السكون لفترات طويلة.

حتى فى حالة حاجة المريض الى التخدير لاتمام اى من الفحوص فالجهاز يتيح المراقبة المستمرة من جهة طبيب التخدير للمريض طوال فترة الفحص وهذا مما حدا العلماء كذلك الى أستخدام هذا الجهاز فى التوجية الجراحى للعمليات المختلفة بدءا من عمليات المخ مرورا بعمليات الصدر والثدى و الكبد فيستطيع الجراح العمل من خلال هذا الجهاز المفتوح بسهولة ويسر ويتيح هذا الجهاز الفرصة لآطباء التخدير للتفاعل مع الحاله دقيقة بدقيقة وكذلك يتيح للجراح الرؤيه المستمرة أثناء عمل العملية وتوجيه الجراحة فى مراحلها المختلفة تحت الرؤيه المباشرة مما يزيد من فرصة نجاح هذا النوع من العمليات الذى بدأ تطبيقة فى أماكن مختلفة من العالم.

و يمكن كذلك توحيه العينات المختلفة من الامراض و الاورام التي لا يمكن رؤيتها الا بجهاز الرنين مثل بعض اورام الثدي و الكبد.

ويعانى المرضى ذوى الاحجام الكبيرة من صعوبة عمل فحوص الرنين المغناطيسى مما لا يسمح لهم بالاستفادة من هذا الفحص ولكن فى وجود جهاز الرنين المفتوح اصبح اجراء هذا الفحص روتينى لهؤلأ المرضى لتصبح درجة استفادتهم من دقة هذا الفحص متساويه مع المرضى الاخرين.

ومن الفوائد الاخرى لجهاز الرنين المغناطيسى المفتوح هو عمل الفحوص بطريقة ديناميكية لبعض اجزاء الجسم التى تحتاج للفحص بهذه الطريقة مثل الركبة والكتف حيث يتيح هذا الجهاز اجراء هذة الفحوص مع حركة الاطراف مما يزيد من دقة التشحيص حيث ان بعض الامراض والعيوب مثل امراض الكتف والركبة المختلفة تظهر فى وضع معين يمكن الحصول عليه فى وجود جهاز مفتوح يتيح حركة هذا العضو.

١ شارع طارق شبيطه بجوار التوحيد و النور من شارع عثمان محرم - الطالبية - الهرم || برج فيصل بلازا - الدور الاول فوق سوبر ماركت اولاد رجب بجوار برج الاطباء اول كوبري فيصل
الخــط الساخن : 19668